أخبار عاجلة
الرئيسية » سليدر » توضيح حول قطع شجرة الكليبتوس الموجودة أمام مقهى بالجماعة الحضرية تملالت
IMG_20200713_004517

توضيح حول قطع شجرة الكليبتوس الموجودة أمام مقهى بالجماعة الحضرية تملالت

الحسن اليوسفي تملالت

الشجرة للإنسان ليست فقط رئة الأرض التي يعيش عليها فتهب له النقاء وتقيه التلوث والغبار، فالشجرة نعمة من النعم والخيرات التي من دونها تستحيل الحياة على هذا الكوكب، فهي صحة وبيئة ورمز حضاري.
وفي نفس السياق، بمجرد تلقينا للخبر، ونظرا للكم الهائل من الرسائل التي توصلنا بها، مفادها أن صاحب مقهى قام بقطع شجرة الكليبتوس الموجودة أمام محله. قمنا بزيارة ميدانية لموقع الحدث، بعدها لمقر السلطات المحلية من أجل الاستفسار عن تفاصيل الواقعة، فاخبرونا بأن العملية مجرد تشذيب لفروع الشجرة نظرا لحجمها الكبير، وحتى نتحقق أكثر من الأمر، وحسب تدوينة أحد الأصدقاء والتي قال فيها :
Moulay Idriss Benfaida )
تفاعلا مع تدوينتي بالأمس حول موضوع الأشجار، تلقيت توضيحا من السيد جمال كنيون، رئيس الجماعة الحضرية تملالت. بأن الأمر لا يتعلق بقطع الأشجار؛ بل تشذيب لبعض فروعها الكبيرة. نظرا لكونها تشكل خطرا على المارة و أن العملية قام بها شخص متخصص بطلب من الرئيس وبحضور تقنيي الجماعة، و أن اختيار الفترة الليلية كان بطلب من السلطة المحلية نظرا لكون المنطقة التي عرفت عملية التشذيب تعرف رواجا خلال الفترة الصباحية. وبه نجدد الشكر للسيد رئيس المجلس الجماعي لتفاعله و تجاوبه السريع. كما أنني قمت بحذف التدوينة السابقة من صفحتي الشخصي نظرا لكون الأمور صارت واضحة . . .)
قمنا بربط الاتصال مع السيد إدريس بن فايدة من أجل معرفة صحة معلومات تدوينته، فأكد لنا أنه تلقى توضيحا من طرف رئيس المجلس البلدي يخبره فيه أن الأمر لا يتعلق بقطع الأشجار، بل بتشديب فروعها الكبيرة…، كما أضاف أيضا أن تدوينته جاءت بعد التحقق والإستفسار من طرف الجهة المسؤولة.
ملحوظة :
إن واجبنا المهني والاجتماعي يحتم علينا نقل الوقائع و الأحداث بجميع تفاصيلها دون زيادة ولا نقصان، لنضع القارئ في صلب الحدث.

عن ملكية بريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *