أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار المحمدية » الكلاب الضالة أصبحت مصدر إزعاج لساكنة مدينة المحمدية
IMG-20200705-WA0027

الكلاب الضالة أصبحت مصدر إزعاج لساكنة مدينة المحمدية

بقلم كريمة الهاجري

الكلاب الضالة معضلة تعاني منها عدة مدن، بحيث تفاقم عدد الكلاب المتشردة  سواء في المدن أو القرى، ومدينة المحمدية نموذج لهذه الظاهرة خصوصا في فترة الحجر الصحي تكاثرت بشكل كبير.

وهذا الإنتشار الكبير في شوارع المدينة يشكل مصدر إزعاج للساكنة، بسبب النباح المستمر الذي يمنعهم من أخد الراحة الكافية وخصوصا في الليل، والأخطر من ذلك فهذه الكلاب الضالة تثير حالة خوف وذعر لذا الكبار والصغار، خاصة الذين يخرجون للعمل في الليل أو الصباح الباكر فهي تعرقلهم وتشكل خطرا عليهم.

فهي أيضا قد تمس بصحة وسلامة الساكنة من خلال الأمراض التي يمكنها نقلها، بسبب عددها الكبير وتنقلها من شارع إلى آخر في غياب التلقيح والمراقبة المستمرة من طرف السلطات المعنية، ولا ننسى كذلك أنها تقلل من جمالية المدينة على إثر تصرفاتها التخريبية كتفريغ حاويات القمامة وإلقائها على الأرض في الشوارع والأماكن العمومية.

ومن أجل كل هذه الأخطار فإن تدخل السلطات الخاصة بات ضروريا، بغية التصدي لهذه الظاهرة ومكافحتها بشتى الطرق البيئية والقانونية، من أجل ضمان سلامة المواطنين وصحة أبدانهم من كل آفة بسبب هذه الكلاب الضالة.

عن ملكية بريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *