أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار دولية » في قلب الإحتجاجات الأمريكية، ترفع الأعلام المغربية من طرف مواطنين أمريكيين أصحاب الطرابيش الحمراء
IMG-20200606-WA0041

في قلب الإحتجاجات الأمريكية، ترفع الأعلام المغربية من طرف مواطنين أمريكيين أصحاب الطرابيش الحمراء

كريمة الهاجري

في قلب الإحتجاجات الأمريكية، ترفع الأعلام المغربية من طرف مواطنين أمريكيين أصحاب الطرابيش الحمراء.

من خلال وسائل الإعلام والصور المأخودة من تظاهرات الشعب الأمريكي احتجاجا على مقتل “جورج فلويد” الذي لقبه العالم “بالعملاق اللطيف”، لوحظ في قلب هذه  الإحتجاجات مجموعة من المواطنين الأمريكيين من الأصول الإفريقية، يرفعون العلم المغربي ويرتدون الطرابيش المغربية الحمراء، مما أثار الجدل ونقطة استفهام لدى مجموعة من المواطنين وخصوصا المغاربة.

فمن هم إذن هؤلاء المواطنين ؟ وما هو سبب رفعهم للعلم المغربي ؟

هذه الفئة من المواطنين أغلبيتهم من السود، يلقبون بطائفة “الموريش” أو ب”مغاربة أميركا”، أسست سنة 1913 من طرف شخص يدعى “تيموثي درو” تحول لقبه لاحقا إلى “النبيل درو علي” الذي يعتبرونه نبيا لهم و الإسلام دينهم، أما كتابهم المقدس فهو خليط ما بين القرآن و الإنجيل، و لهم معابد يقولون عنها أنها مساجد.

و الغريب في الأمر أن سبب رفعهم للعلم المغربي، راجع إلى أن هؤلاء القوم يزعمون  أن أصولهم تنتمي إلى المغرب تحديدا، بكون أن أسلافهم قدموا منه عن طريق جلبهم للولايات المتحدة الأمريكية كعبيد، لذلك فهم يعتبرون العلم المغربي علما لهم، بإضافة له بعض الكلمات التي تعتبر من مبادئ ديانة “الموريش” القائمة على 5 أركان وهي : الحب و الحقيقة و السلام و الحرية و العدالة.

و هناك فئة أخرى من طائفة “الموريش” تدعي أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أرض تابعة للمملكة المغربية، وأن لقبهم “الموريش” إسم أمازيغي ينسب للمقاتلين الأمازيغ في الحقبة القديمة، مع ارتدائهم الطرابيش المغربية الحمراء التي تميز كل أتباع هذه الحركة الدينية المزعومة.

عن ملكية بريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *